عصفور الماء

10.67 $ السعر شامل الضريبه

عصفورٍ صغير يتنقّل من مغامرة إلى أخرى، نراه كلّ يوم يقصد النهر ويحلّق فوقه من ضفّة إلى ضفّة، وكان دائماً يرى عصفوراً مثله في النهر، كان عصفور الماء يحدّثه ويدعوه إلى النهر، لكن العصفور الصّغير لم ينزل أبداً، بل كان يتابع طيرانه نحو الحقول. وكان يرى أنّ عصفور الماء يخرج من النهر ويطير تحته حتى يجفّ ويصير لونه أسود. ما يعني أنّه كان خياله وليس أبداً عصفوراً آخر. ثم نراه يبحث عن عشٍّ يسكنه، ويجد ضالّته في عشٍّ يستأجره من مالكه مقابل أن يخدمه في منزله كلّ يوم، كما يفعل بقية العصافير. لكنّ العصفور الصغير يرفض خدمة الغير، ويعمد إلى صنع عشٍّ له وحده، يحمله ويطير به أينما يذهب، لأنّ الحريّة لا تقدّر بثمن. وفي القصّة أيضاً إشارة إلى أحد العصافير الذي يبيع ريش جناحيه مقابل كيس حبوب، لأنّه لا يريد الطيران مع رفاقه بحثاً عن طعام كلّ يوم. فإذا به يلزم عشّه غير قادر على الحركة، كأنه يحرس كيس الحبوب، فيما جناحاه تمتلئ بالبثور السوداء، و يتألّم قلبه أكثر من جسده، لأنّ التخلّي عن النفس لقاء ثمنٍ زهيد، يجعل المرء يفقد ثقته بنفسه.

  • 10.67 $

ربما تعجبك