الغول

35 ر.س السعر شامل الضريبه

قصة مشوقة تشد الطفل وتساعده على مواجهة مخاوفه من المجهول. تحكي عن صبي اسمه حسن يقرر أن يكتشف بنفسه حقيقة الغول الذي يرعب أهل القرية. فيتبين له أن الغول يخاف من أهل القرية كما كانوا يخافونه. 

دليل الاهل و المعلم:

تزخر القصص الشعبية والتراثية ووسائل الإعلام الحديثة بحكايات كثيرة عن كائنات خرافية مخيفة كالوحوش. والمستحيلات عند العرب ثلاثة: الغول والعنقاء والخل الوفي ولكن الغول المستحيل هو بطل وملهم هذه القصة. تعوّدت الأمهات منذ زمن بعيد استخدام "الغول" كأداة تخويف للأطفال عند امتناعهم عن النوم باكراً أو طاعة أحد الوالدين مثلاً. تقدم هذه القصة الغول بشكل مختلف جدا عما عهدناه، يسكن الغول في الجبل المجاور للقرية التي يخاف أهلها من إزعاجه أو استثارته فيقضون حياتهم في محاولة اجتنابه بسبب شكله المرعب وخوفا على حياتهم وحياة أولادهم. يقرر حسن الشجاع مواجهة خوفه وخوف أهل قريته فيصعد الجبل ويواجه الغول، فيكتشف أن الغول يخاف من البشر تماما كما يخافون منه وللأسباب نفسها، وهنا تكمن المفارقة الطريفة التي ستعطي الأطفال الفرصة للتفكير بالغول بطريقة مختلفة عن موروثاتنا الشعبية. يستطيع الآباء والمعلمون استخدام القصة لمناقشة الخوف عند الاطفال وأسبابه والفرق بين الحقيقة والخيال.القصة تدعو الأطفال إلى تقبل الآخر بغض النظر عن شكله أو طريقة حياته وعدم إطلاق الأحكام المسبقة على الغير دون معرفتهم والاختلاط بهم.



  • 35 ر.س

ربما تعجبك